2007-06-20

لكن المسجد لا بواكي له


ذكر موقع BBC

أن شركة سوني قدمت اعتذارا رسميا لكنيسة انكلترا لاستخدامها صور لكاتدرائية في مدينة مانشيستر في أحد ألعاب الكومبيوتر العنيفة التي طورتها.

وقد طالب مسؤولون كبار في الكنيسة الانكليزية بسحب اللعبة من الأسواق لأنها تظهر معركة تجري داخل الكاتدرائية.

وقالت سوني في بيان لها إنها "تعتذر بصدق" عن تسببها بأية إساءة، لكنها أضافت أنها تعتقد أنها سعت للحصول على كل الأذون المطلوبة.
وقال البيان: "ليست نيتنا التسبب بأية إساءة من خلال استخدام صورة لكاتدرائية مانشستر في الفصل الثامن من العمل. إذا تم ذلك فنحن نعتذر بصدق."
لكن الشركة لم تعلق بعد على طلب الكنيسة سحب اللعبة من الأسواق.
وردا على الاعتذار أعرب عميد الكاتدرائية روجيرز غوفيندر عن شكره لسوني على اعتذارها، وعلى إقرارها بأن المبنى الذي يظهر في اللعبة هو فعلا الكاتدرائية.
لكنه أضاف: "لا نحيد عن موقفنا وهو أننا ضد العنف وخصوصا عنف الأسلحة الذي يظهر" في اللعبة.
إرسال تعليق