2008-05-20

الى باب الجنة

كثير هم المدونون
لكن قليل من تتابعهم بل لا تكاد تدخل الى عالم الويب الا وتقوم بزيارة لمدونتهم ، من تلك المدونات مدونة عرفتها مؤخرا – للأسف- وهي مدونة الأخت هديل الحضيف – رحمها الله وعفا عنها – الاديبة والكاتبة في مجلة حياة اسم مدونتها باب الجنة أسأل الله ان يجعل ما خطته فيها بابا الى الجنة وأن يصبّر أهلها وذويها وجميع محبيها ويؤجرهم في مصابهم
انا لله وانا اليه راجعون
الا تكفي هذه الدعوات بالرحمة التي اكتظت بها مدونتها والمدونات الصديقة لها لأن تعيد تفكيرك فيما تعمل وتخط يمينك خاصة في المدونات والمنتديات
أليس الذكر الحسن والدعاء ينفع الإنسان حيا وميتا بل هو بمثابة الصدقة الجارية له؟؟
ارجع الى تدويناتها القديمة واقرأ تاريخها ، هل عرفت كم كان بين كتابة التدوينة ووفاتها رحمها الله قد يكون شهر او سنة او اكثر او اقل المهم ماذا يدور في خاطرك لوكنت مكانها ؟ هل فكرت في ذلك عندما تكتب.
في آخر تدوينة لها رحمها الله والتي كانت بعنوان (انشقاق) يدشن العهد الحر! قبل ما يقارب شهر من وفاتها كيف كانت تدافع عن دينها وكتبت معلومات عن فيلم فتنة وفيلم الرد عليه انشقاق أليس في تلك الكتابة صدقة جارية لها ما بقيت مدونتها على النت؟
نسأل الله لها العفو والرحمة وأن ينور لها قبرها ويجعله روضة من رياض الجنة.
آميـــــــــــــــــــــــن

إرسال تعليق